الدير

رؤيته في المنام كرؤية الكنيسة. وربما دلت رؤيته على زوال الهم والنكد والخلاص من الشدائد، وإن كان الرائي مريضاً فإنه يموت