سامح

في السماحة لين وسهولة، وفيها استواء وتجرد من العقد، وسواء كنت (سامحا) أم (سمحا) أم (سميحا) فأنت من اهل السماحة والجود والكرم